تحت الرعاية السامية لمعالي والي الولاية السيد "كمال عباس" و بحضور السلطات الرسمية لمختلف القطاعات و المجلس الأعلى للغة العربية وبمشاركة جامعات: عبد الحميد مهري قسنطينة 2، صالح بوبنيدر قسنطينة 3، جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية و مديرية الثقافة لولاية قسنطينة، فوج للكشافة الإسلامية ،  شهدت جامعة الإخوة منتوري قسنطينة 1 تظاهرة الذكرى المخلدة لعيد الطالب 19 ماي 1956 التي تميزت بحضور غفير للأسرة الجامعية من طلبة و أساتذة و موظفين و عمال، و امتدت فعالياتها طيلة يوم الخميس 18 ماي وصبيحة الجمعة 19 ماي 2017 أين زخرت التظاهرة في يومها الأول بتنوع علمي ثقافي رياضي ترفيهي وصبيحة يوم الجمعة قامت كوكبة من الطلبة و الأسرة الجامعية رفقة السيد الوالي و السلطات الرسمية للولاية و بمعية مجموعة من المجاهدين بزيارة مقبرة الشهداء..

في بداية التظاهرة استقبلت الأسرة الجامعية و على رأسها السيد رئيس الجامعة السيد والي الولاية و الوفد المرافق له أين قدمت لهم أكاليل الورود و بعروض الفرسان الخيالة ، بعدها طاف السيد الوالي و الوفد المرافق بمختلف أجنحة المعرض العلمي و الثقافي المقام بساحة الجامعة، بعدها توجهوا إلى قاعة المحاضرات الكبرى محمد الصديق بن يحي و بعد الاستماع إلى النشيد الوطني و آيات بيينات من الذكر الحكيم و الكلمة الترحيبية للسيد رئيس الجامعة قامت مجموعة من طلبة الجامعة بتلاوة بيان 19 ماي  1956 و إبراز أهميته ودوره في إعطاء نفس ثاني للثورة التحريرية بإمدادها بدماء متجددة في عروقها من كوادر شباب صنعوا التاريخ،   بعدها قدمت مداخلة للسيد البروفيسور "صالح بلعيد" رئيس المجلس الأغلى للغة العربية، تلتها محاضرة تاريخية حول الذكرى من طرف المجاهد و الدبلوماسي السابق السيد "محمد الصالح بن القبي" و كذلك المجاهد السيد "حمروشي محمد الصغير" و بعد عدة مداخلات علمية و تاريخية تم توزيع الشهادات و الجوائز على الطلبة الفائزين في مختلف المسابقات الثقافية المقامة بالمناسبة و كذلك الطلبة الرياضيين المشاركين في كل من الدورة الوطنية للرياضة الجامعية و البطولة الوطنية لرابطة الرياضات الجامعية و المتوجين في التظاهرة الوطنية الجامعية للسباحة و بعدها تكريم  مجموعة من المجاهدين و تقديم هدايا رمزية للضيوف عبرت عن تلاحم الجامعة و دورها في الرقي بمجتمعها، و في ختام التظاهرة قدم عرض مونولوج من طرف طالب يتعرض لجانب من الحياة الطلابية، و في اليوم الثاني من التظاهرة قامت كوكبة من الطلبة و الأسرة الجامعية رفقة السيد والي الولاية والسلطات الرسمية بمعية مجموعة من المجاهدين بزيارة مقبرة الشهداء أين تليت فاتحة الكتاب على أرواحهم الطاهرة وتقديم كلمة بالمناسبة عن التضحيات الجسام لأمتنا و تم وضع أكاليل الورود، كما تجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى للغة العربية ينشط ملتقى بالجامعة و على امتداد عدة أيام بكلية الأدب و اللغات  ... لمشاهدة مجمل صور التظاهرة تفضلوا على هذا الرابط