في إطار نشاطاتها السنوية و ككل سنة نظمت المديرية الفرعية للأنشطة العلمية ، الثقافية و الرياضية لجامعة الإخوة منتوري ـ قسنطينة، احتفالية بهيجة و كبيرة بمناسبة ذكرى عيد الطالب 19ماي 1956، تلك الذكرى التي تخلى فيها طلبة الجزائر عن أقلامهم و محافظهم و رفعوا السلاح معلنين الالتحاق بالثورة المباركة لتحرير هذا الوطن العزيز، الاحتفالية التي نُظمت بقاعة المحاضرات الكبرى محمد الصديق بن يحي و الساحة المقابلة لها كان شعارها “ ذكرى التضحية و الفداء...ورمز التحدي و التواصل و الوفاء...لبناء جزائر الغد ‟.

  برنامج الاحتفالية جاء على النحو التالي:
• الساعة 08:30 ـ زيارة مقبرة الشهداء.
• الساعة 09:00 ـ افتتاح معرض للنوادي العلمية الناشطة بجامعة الإخوة منتوري ـ قسنطينة مع افتتاح :
    ـ جناح خاص بمعرض للكتاب.
    ـ جناح خاص بطلبة دولة فلسطين الشقيقة.
    ـ جناح خاص بطلبة دولة اليمن الشقيق.
• الساعة 09:30 ـ محاضرة تاريخية بالمناسبة من تقديم الدكتور " اسماعيلي إسماعيل " و الدكتور " بوخلخال عبد الله " بقاعة المحاضرات الكبرى.
• الساعة 10:00 ـ تكريم مجموعة من الأساتذة و إطارات التعليم العالي.
• الساعة 10:30 ـ توزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقات الثقافية و المنافسات الرياضية.
• الساعة 11:00 ـ عرض مسرحية حول الحياة الجامعية بعنوان "رسالة إلى حواء".
• الساعة 11:30 ـ يوم مفتوح على الثقافة الصينية ببهو عمارة الآداب.
•    الساعة 12:00 عرض فيلم قصير يعالج موضوع الحياة الجامعية من إنتاج "نادي سيني كام" التابع للمديرية.
• الساعة 13:00 ـ انطلاق العروض الرياضية على مستوى الساحة الكبرى للجامعة.
الاحتفالية تميزت بحضور طلابي كبير تفاعل مع كل النشاطات التي كانت مبرمجة خاصة معرض النوادي العلمية أين سجلنا اندهاشهم و انسجامهم مع إبداعات الطلبة المنخرطين في النوادي العلمية، كما شهد جناحي الضيوف من فلسطين و اليمن حضور طلابي مهم تبادل أطراف الحديث معهم حول عاداتهم و تقاليدهم من خلال معروضاتهم، كما شهد جناح رياضة الكونغ فو الذي نشطته براعم صغيرة حضورا غفيرا من قبل الطلبة استمتعوا فيها بعروضهم الشيقة، لتختتم هذه الاحتفالية في جو من البهجة و الفرح متمنين مزيدا من التطور و الازدهار لهذا الوطن العزيز... لمشاهدة كافة الصور الخاصة بالتظاهرة تفضلوا على الرابط التالي